بالفيديو لحظة أقحام مقر قناة الحرة - شاهد الفيديو الممنوع لقناة "الحرة" حول أحداث ماسبيرو









عرض برنامج "اليوم" الذى أذيع على قناة الحرة شهادة فريق العمل على الهواء مباشرة، حيث تابع العاملون بداية اشتعال الموقف بين المتظاهرين الأقباط وقوات الشرطة العسكرية.


أكد فريق العمل أن هناك أفرادا من القوات المسلحة قاموا باقتحام القناة أثناء وجود مذيع برنامج اليوم على الهواء أمس، الذى حاول من جهته أن يسيطر على الموقف بهدوء وإذاعة القناة تسجيل من هذا الاقتحام، حيث سمع صوت لجندى يصرخ "قتلوا زمايلنا" والمذيع يحاول تهدئته ويقول: "له نحن على الهواء.. بهدوء نحن مصريون وعلى الهواء مباشرة، اهدأ نحن معك"، ثم قال المذيع يبدو أنهم يبحثون عمن قتل جنود الجيش.


وذكر شهود العيان من فريق العمل أنهم كانوا يتابعون الموقف من الشرفة المطلة على الكورنيش بجوار مبنى الإذاعة والتليفزيون بماسبيرو، عندما بدأ المتظاهرون فى التعدى بالسب والشتائم والضرب على قوات الجيش المتواجدة، التى بدأت فى التراجع قبل أن يبدأوا فى الرد عليهم، ثم أخذ المتظاهرون الأقباط فى التعدى على السيارات الخاصة والمنشآت، مما دفع أفراد القناة إلى النزول بسرعة لتحريك سياراتهم، خوفاً من الفتك بها وحدث بالفعل أن اعتدى المتظاهرون على سيارة زميلة لهم وقاموا بقلبها إلا أنهم أنقذوها من بين أيديهم.


كما ذكر فريق عمل قناة الحرة أن المتظاهرين بدأوا يشعلون النار بزجاجات مولوتوف فى سيارات الجيش، كما ذكر أن أحد المتظاهرين قام بقيادة سيارة مدرعة للجيش وقادها بسرعة فى اتجاه سيارتين جيب للشرطة العسكرية، وعرض لقطات مسجلة تتضمن الاعتداءات على قوات الجيش.



Labels:



Leave A Comment:

Powered by Blogger.