تعرض قسم شرطة روض الفرج لهجوم بالأسلحة النارية وزجاجات المولوتوف

حرب شوارع في روض الفرج بعد الهجوم على القسم ومصرع بلطجي


القاهرة:- تعرض قسم شرطة روض الفرج عصر أمس لهجوم بالأسلحة النارية وزجاجات المولوتوف أسفر عن إصابة النقيب أحمد عبد الوهاب والملازم أول أحمد عبد المعطي بطلق ناري وتم نقلهما إلى مستشفي الشرطة. ولقي متهم مصرعه ويدعي محمد شعبان وهو مسجل خطر في عدة قضايا.

وتعود أحداث الواقعة إلى محاولة رجال الشرطة طرد مجموعة من الأشخاص قاموا بوضع يدهم على أرض مجاورة للقسم مساء أمس حيث نشبت مشاجرة بين هؤلاء الأشخاص وبين الشرطة فقام على أثرها واضعو اليد بشن هجوم على القسم بالأسلحة النارية في محاولة لإحراقه والتعدي على رجال الشرطة.

وطلب مأمور قسم روض الفرج تعزيزات أمنية من رجال الأمن المركزي الذين انتقلوا على الفور إلى مكان القسم وانتشرت 13 سيارة أمن مركزي، و8 مدرعات للشرطة العسكرية لحماية القسم وتمت السيطرة على الموقف.

جدير بالذكر أن حجز قسم روض الفرج مسجون به أكثر من 200 هاربا من السجون المختلفة أثناء ثورة يناير، الأمر الذى دفع بمأمور القسم أن يوجه نداءا للأهالي يحذرهم فيه من خطورة هروب هولاء المساجين لما يمثله ذلك من خطورة على الأمن العام.


جودنيوز 

Labels:



Leave A Comment:

Powered by Blogger.