معتز أنور ضحية الشرطة بالشيخ زايد وتفاصيل عن كيفية مقتله




قال ’’منصورمحمد جابر’’محامى معتز أنور ضحية الشرطة بالشيخ زايد ، إن النيابة أمرت اليوم بسحب عينات من دم الضابطين المتهمين بقتل معتز، وهما ملازم أول خالد محمد أحمد ونقيب هانى محمد يسري، لمعرفة ما إذا كانا قد تعاطيا مواد مخدرة أم لا أثناء الحادثه؟ .


وأشار منصور إلى أن أحد الضباط إعترف اليوم بإطلاق النار، وأكد رواية الأهالي للأحداث، مضيفا أن أحد المتهمين حاول اليوم الإنتحار بعد مشادات بينه وبين زميله الذى اعترف بإرتكاب الجريمة .


وأشار إلى أن الضابطين كانا يرتديان الملابس المدنية أثناء إرتكاب الجريمة بالمخالفة للقانون كذلك كان أحدهما يقود سيارة الشرطة بالمخالفة أيضا لتعليمات الداخلية , مشيرا إلى أن الضابطين المتهمين حملا المجنى عليه للمستشفى، بعد تأكد الأهالى من وفاته وأشعلوا النار فى سيارة الشرطة.


وأكد أن النيابة وجهت للمتهمين فى القضية رقم 2627تهمة القتل العمد، والشروع فى القتل وإتلاف الممتلكات العامة وخاصة, وقال محامى المجنى عليه أن تهمة جديدة ستضاف للمتهمين إذا ثبت تناولهم لمواد مخدرة أثناء إرتكاب الجريمة .
وأكد أن أثنين من أصدقاء معتز أصيبا فى حادث مطاردة الشرطة لهم .


وكان قاضى المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة قد جدد حبس المتهمين 15يوما على زمة القضية .
يذكر أن “معتز أنور سليمان” – 24 سنة – قد لقي مصرعه فى ساعة مبكرة من صباح الخميس الماضى داخل سيارته الخاصة بحي الشيخ زايد بعدما أطلق علية اثنان من ضباط الشرطة -يستقلان سيارة نجدة ،5 رصاصات أنهت حياته على الفور 


Labels:



Leave A Comment:

Powered by Blogger.