اغنية لشعبان عبد الرحيم عن أحداث ماسبيرو - مين اللى قال دول متظاهرين.. دول بلطجية ومندسين


انفعالاً بالأحداث، وقبل أن يمر عليها ٢٤ ساعة، كان شعبان عبدالرحيم وإسلام خليل سجلا أغنية عبرا من خلالها عن انفعالهما بأحداث ماسبيرو التى خلفت وراءها ٢٥ قتيلا و٣٥٠ مصابا، ومن المقرر أن يصور «شعبولا» أغنيته «مش هما دول المصريين» ليعرضها على عدد من الفضائيات.


«شعبان» أكد حزنه على الضحايا الذين سقطوا من الجانبين، وتساءل: لماذا نرفض أن يضرب الجيش الشعب، ونسمح للشعب بأن يضرب الجيش؟.. وأضاف: «يصح يا جماعة بعد ما انتصرنا مسلمين ومسيحيين فى حرب أكتوبر نفرّج الناس علينا؟ كده مصر هتروح مننا لأننا لسه ما فوقناش من اللى حصل».


فكرة الأغنية بدأت باتصال من إسلام خليل، شاعر «شعبولا» المفضل، طرح عليه الفكرة، وطلب منه «شعبولا» أن يركز فى المتابعة والكلمات حتى تؤدى الأغنية المعنى المرجو منها، وتقول كلمات الأغنية:


مش هما دول المصريين/مش هما.. دول ناس تانيين/معندهمش ضمير وأكيد لا مسلمين ولا مسيحيين/فيه إيدين غريبة وسطينا/لابد نوعى لنفسينا/دى بتزرع الفتنة ما بينا/ونفسها تولع فينا/أنا ياما قولتلكو نصايح/للى جاى فيكوا وللى رايح/عايزين نشوف مستقبلنا/وكفاية وقفات وفضايح/حرام بلدنا نسقطها/حرام علينا نمرمطها/حرام بجد عليكو حرام يا مسلمينها وأقباطها/هتاخدوا مصر لغاية فين/وامتى بس بقيتوا اتنين/خليكوا إيد واحدة وشوفوا/الفتنة دى جايلنا منين/الجيش ماسك نفسه وصابر/وبيوفى دايماً ويبادر/لكن اللى هيضر بلدنا/هيلاقى جيشنا عليه قادر/مين اللى قال دول متظاهرين/دول بلطجية مندسين متسلطين وبياخدوا فلوس/مش مسألة تفرقة ولا دين.


المصرى اليوم

Labels:



Leave A Comment:

Powered by Blogger.